cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



توسع تحقيق المناط عند الإمام الشاطبي فاطمة عاشوري مسني

يهدف هذا البحث إلى بيان توسع تحقيق المناط عند الإمام الشاطبي، وقد اعتمدت الباحث في دراستها علةى المنهج الاستقرائي، وذلك بتتبع أقوال الفقهاء والأصوليين في المؤلفات المدون حول هذا الموضوع، والمنهج التحلةيلةي في بيان مفهوم تحقيق المناط عند الأصوليين والإمام الشاطبي؛ فتحقيق المناط عند الشاطبي هو أصلكلة ّي في تطبيق الأحكام الشرعي ، وهو من عمل المكلةفينكلةهم، ويعتبر تحقيق المناط أصلاً وقاعدة في الاجتهاد التطبيقي الذي يتضمن فحواه رعاي مقاصد المكلةفين. وقد توسع الإمام الشاطبي تحقيق المناط في ثلاث مجالات، وهي: 1- باب تحقيق المناط: نهج الشاطبي علةى مدلول تحقيق المناط منهجاً خاصاً، ليكون ضرباً اجتهادياً متجاوزاً القياس الأصولي؛ فتحقيق المناط عند الأصوليين هو تحقيق العلة المتفق علةيها في الفرع، بينما الشاطبي يرى أن الاجتهاد هو تحقيق المناط وهو عملةي أبدي دون أي خلاف بين الأم . 2- إعماله: أنه يرى أن التكاليف لا تتم إلا بتحقيق المناط، لتعلةقه بجميع المكلةفين، فهو محل نظر المجتهدين والعوام. 3- أنواعه: الأول: “تحقيق المناط العام”، والثاني: “تحقيق المناط الخاص” وسماه بمناط المكلةف ما يرجع إلى الأفعال المرتبط بالذات الإنساني ، ويراعى فيه مصالح المكلةفين وأحوالهم، وهو محل نظر المجتهدين فقط. وأخيراً تطرقت الباحث إلى معالم وضوابط لتوسع تحقيق المناط المستنبط من كلام الإمام الشاطبي والتي تتمثل في:
سد الذرائع، والمآلات، والاستحسان، ورفع الحرج والضرر، والحِيَل، ومراعاة الخلاف، والمصالح، ومراعاة مقاصد المكلةفين.

 


الكلمات المفتاحية: الاجتهاد، تحقيق المناط العام والخاص، الإمام الشاطبي، مجالات تحقيق المناط ومعالمه، مراعاة مقاصد المكلةفين، المآلات.