cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



الاستدلال بالقواعد الأصولية والفقهية على المستحدثات العصرية

أحد قوانين الله الموجودة في ظروف الكون والعادات والتقاليد تتغير في البشر ، لكل عصر من الأدوات والأساليب ، وجميع الناس في وقت عاداتهم وعاداتهم ، وقد تميز هذا اليوم وهذا العصر يتطور بسرعة في جميع المجالات حتى تصبح غير قادر على مواكبة السرعة والتطور ، وقد ساهم هذا التطور في العثور على العديد من القضايا الناشئة التي تتطلب من علماء الشريعة بذل ما في وسعهم والجهد في إيجاد حلول بأسعار معقولة لوضع أحكامه ، حتى الحاجة العودة إلى الفقه الإسلامي لقدرته على إيجاد حلول مناسبة للجميع التي تقدم قضايا وقضايا الماضي والناشئة حديثًا ، من خلال التنوع والأحكام المختلفة على مر العصور والأزمنة ، وكان تنوعها وتجديدها دليل والآخر بين دور بارز لإيجاد أحكام فقهية لكل قضية محدثة ، وكان لظهور القواعد الفقهية والأصولية وواضح دور في التفكير في هذه التطورات في عدم وجود أدلة صريحة الأصلي أو الفرعي ، والقواعد التي تثير العلماء والاجتهاد من الأدلة الأصلية مثل الكتاب والسنة ، أو شبه بالموافقة أو القول مصاحب وغيرهم ظهرت حاجة ملحة ل عصرنا لصعوبة العثور على أحكام مشروعة للمسائل الحادث والإشارة الحديثة إلى نصوص صريحة وقاطعة. باحث أو طالب في دراسات الطب الشرعي إذا تلقى هذه القواعد ، درس ودرك أهميتها وطبّق بعض القضايا الناشئة الحديثة ، وقفت على استثناءات موضحة موضحة وفهم الأسباب الفقهية أو الأصولية لكل قاعدة وإمكانية نسبتها واستدلالها في الفروع ، سيشعر الباحث أو الطالب في نهاية دراسته بهذه القواعد والاستدلال كما لو أنه وقف على قمة الفقه وتلقى ثمرة اهتمام كبير بمعرفة كل نزول القاعدة يمكن أن يذهب إلى المجتمع ، مع مراعاة المصالح وناعمة. أهمية الدراسة من خلال ربط الدراسات الفقهية المعاصرة ، بما في ذلك الاستنتاجات السابقة من العلماء والباحثين في الأمة السابقة بقواعد الفقه والأصولية لتحديد وفرة الفقه الموروث والراديكالي ، وتسليط الضوء على دور تلك القواعد عن طريق الاستدلال على حل المشاكل الفقهية الناشئة المعاصرة لظهور أعداد كبيرة من القضايا الجديدة ، وهذا مدرج في خطتي المجزية للدراسة حول المقدمة ، ثلاثة فصول وخاتمة.