cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



دور الإسلام في تعزيز الأمن المجتمعي: دراسة فقهية

ليس هناك شك في أهمية الأمن في حياة البشر، بل هو عنصر أساسي للحياة السعيدة، وإنه لأكبر نعمة بعد نعمة الإسلام، وهو من أهم القضايا في الشريعة الإسلامية، وما جاءت الشريعة الإسلامية إلا لنشر الأمن والأمان على هذه الأرض؛ لذلك امتن الله به على قريش فقال: الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ، ولا تستقيم حياة سواء أكانت فردية أو جماعية أو سياسية أو اقتصادية، ولا تقام عدالة إلا في أمن وافر الظلال، ولم تفتأ الشعوب والحكومات منذ أن أهبط الله آدم عليه السلام على الأرض، ولا يزالون يبحثون عن الأمن ويقدمون الغالي والنفيس من الفكر والجهد والمال في سبيل تحقيق الأمن لأنفسهم ولذويهم ولأوطانهم، قدم العلماء في هذا الصدد بحوثا ثمينة غير أن البحوث التي اطلع عليها الباحث تتعلق إما بالأمن السياسي أو الاقتصادي إلا كتابين لهما تعلق مباشر بموضوع هذا البحث الموسوم بـ "دور الإسلام في تعزيز الأمن المجتمعي" هذا لقلة من كتب فيه مع أهميته إذ لا يمكن وجود أمن سياسي ولا اقتصادي في مجتمع يسوده الفوضى والظلم والخوف والاضطراب، ولاسيما في هذا العصر الذي يتجاذبه الرغبات والشهوات وحب المادة والزعامة ولو على إراقة دم الأبرياء، وقد انتهجت في كتابة هذا البحث المنهج الاستقرائي والتحليلي من جمع النصوص المتعلقة بالموضوع وتحليلها، ومن نتائج هذا البحث أنه: مفهوم الأمن المجتمعي في نفوس الناس ويرشدهم إلى دوره في حفظ وتحقيق الأمن والاستقرار المفقود في كثير من البلدان الإسلامية اليوم، ولأن الأمن المجتمعي من أهم مقومات السعادة والاستقرار، وأهم أسباب التقدم والتحضر والرقي، ويساهم في الانصهار الاجتماعي الذي يساهم في إرساء قواعد المساواة في الحقوق والواجبات. ويعد هذا البحث ذا أهمية لما يقدمه من دراسة قيمة ومختصرة سوف يستفيد منها طلاب العلم المهتمون بالعلوم، وبخاصة المختصون في العلوم الأمنية، ويقوم على نشر الثقافة الأمنية وفق منظور الأمن الشامل، وفي ضوء الفقه الإسلامي.