cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



الحديث الباطل ودلالته عند الإمام الجورقاني وغيره من العلماء (دراسة تحليلية مقارنة)

الملخص

تناول الباحث في هذه الورقة العلمية دلالة مصطلح الباطل عند الإمام الجورقاني، بدراسة بعض الأحاديث التي حكم عليها بأنها باطلة في كتابه الأباطيل والمناكير والصحاح والمشاهير، والذي أكثر فيه بالحكم على الأحاديث بالبطلان، فمن هنا تأتي إشكالية البحث لبيان معنى الباطل عنده، ومقارنته مع غيره من المحدثين، حيث يهدف البحث إلى بيان معنى الباطل عند الإمام الجورقاني وإظهار أوجه الاتفاق والاختلاف مع غيره من المحدثين في معنى الباطل، للوصول إلى المقصود من اطلاقه لهذا المصطلح، والأسس والقواعد التي سار عليها في الحكم على الأحاديث تصحيحا وتضعيفا، فكانت هذه الدراسة دراسة نظرية مكتبية استخدم فيها الباحث المنهج التحليلي، والمنهج المقارن، وتكمن أهم نتائج الدراسة في أن الإمام الجورقاني يطلق مصطلح الباطل ويريد به الحديث أو الأثر الضعيف فما فوقه حتى إلى الموضوع، وأنه لا يراد بالباطل الحديث الموضوع فقط بل هو مصطلح سار عليه عند الحكم على الأحاديث الضعيفة، وقد يكون عليها حكم بمصطلح آخر غير التي يطلقها ويراد به الباطل بالمعنى العام فيدخل تحته الضعيف بشتى أنواعه.

الكلمات المفتاحية: المنكر، المتروك، الموضوع، لا أصل له.