cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



أثر الصفات الدعوية في المجتمع الإسلامي " دراسة تحليلية موضوعية"

الملخص

يهدف البحت إلى ابراز أهمالمقومات الدعوية التي تحقق التفاعل والتجاوب بين الداعي والمدعو؛وبيان تأثيرهافي المدعو. ويسلك الباحث المنهج الاستقرائي والتحليلي لاستخراج أهم الصفات الدعوية اللازم توفرها في الداعية. وتبرز أهمية البحت بأنه يمس الحياة اليومية للفرد, فالدعوة ترتقي بالإنسان وتصلح أحواله الاجتماعية والأسرية. ويرتقي بها المجتمع بتحلي أفراده الأخلاق الإسلامية السامية. وتتخلص اشكالية البحث فيما نلمسه اليوم من الافراط والتوسع في الانخراط في مجال الدعوة. فأصبحت الدعوة ثُبت من القاصي والداني فاختلت الصورة الحسنة لها؛ مما أدى إلى عزوف الكثير من المدعوين؛ فلا يحظى بعض الدعاة بالاهتمام الجيد من مدعويه؛ بسبب فقدان أهم المقومات الدعوية اللازمة لتأثير على السامعين. وخلص بنتائج أهمها: أن مجال الدعوة إلى الله يتطلب وجود عدة صفات لابد توفرها في الداعي لكي يحقق هدفه من نشر دعوته على النحو الصحيح.وتلك الصفات لابد أن تكون مرتبطة متضافرة مع بعضها لتحقيق التأثير الإيجابي الذي يحقق للنفس الصلاح والاستقامة. أن الدعاة لهم دور كبير ايجاد الاستقرار في حياة المسلم بما أودعه الله فيهم من قدرات تجعلهم قادرون على ذلك. إن الصفات الدعوية تعود على الداعي بالخير والانتفاع. فبها تقوى شخصيته، وتكسبه ثباتاً وإصراراً وصبراً على الاستمرار في دعوته. كذلك تزيد من قناعة المدعو مما يجعله سريع الاستجابة لما يدعو إليه الداعية.

 الكلمات المفتاحية: شخصية الداعية, ثقافة الداعية, التأتير, الإسلام, المجتمع.