cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



لغة القيام والقعود ودلالاتها في القرآن الكريم

الملخص

الحمدُ للهِ ربّ العالمينَ ,وُالصلاة  والسلامُ على سيدنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعينَ.

أَمَّا بعدُ:

 فإنُّ البحث في كتاب الله تعالى ذو مطلب عظيم وشرف كبير, ولاسيما تفسير آياتِهِ ودراستها وسبر غورها , فلذلك أرتأيتُ أَنْ أشُرعَ ببيان دراسة لغة القيام والقعود ودلالاتها في القرآن الكريم ,وذلك لما فيها من لغة قد تكون أَبلغَ من اللغة الناطقة في ظلالها الثانوية وجمالها الفني ودلالاتها ابلغ من الفاظها الظاهرة في اللغة , وقد قسمت بحثي على مبحثين : وتحتهما مطالب ,المبحث الأول : بعنوان لغة القيام ودلالاتها في القرآن الكريم , وفيه أَربعة مطالب ,المطلب الأول: تحديد المفاهيم, وأَما المطلب الثاني:فالقيام لنصرة الحق, والمطلب الثالث: قيام المرابين , وأَما المطلب الرابع: فقيام الدهش والحيرة ,أما المبحث الثاني: فلغة القعود ودلالاتها في القرآن الكريم , وفيه ستة مطالب ,المطلب الأول: قعدة المكذبين, والمطلب الثاني: قعدة الذاكرين, والمطلب الثالث: قعدة المتربصين , وأَما المطلب الرابع: فقعدة الخائفين, والمطلب الخامس: قعدة المستهزئين, وأَما المطلب السادس: فقعدة المذموم المخذول, ومن ثم اردفتها بخاتمة ذكرت فيها أهم النتائج التي توصلت اليها, وهذا جهدُ المقل, فإِنْ كنتُ قد أصبتُ فهذا من فضل الله عليَّ ,وإنْ كنتُ قد أخطأتُ, فهذا مني ومن الشيطان , وصل اللهُ وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.