cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



سباق الفروسية وأحكامه في الفقه الإسلامي

يهدف البحث إلى إبراز مكانة رياضة الفروسية في الشريعة الإسلامية ، وإنها رياضة محمودة في التشريع الإسلامي ولها أحكام فقهية تفصيلية ، وإعطائها صفة دينية بهدف تشجيع الشباب على ممارستها .

وتتبين أهمية البحث في تأصيل هذه الرياضة دينيا وعربيا وبيان أن الفروسية من مظاهر الحضارة العربية والإسلامية خصوصا وقد أصبحت الفروسية اليوم رياضة عالمية تتبارى بها الدول ووضعت لها قوانين تشريعية وعلوم تدرس في الجامعات العالمية ، وقد اتخذت الجامعة الأمريكية في الإمارات ، بدولة الإمارات العربية المتحدة بإنشاء كلية تهتم برياضة الفروسية وأطلق عليها إسم (كلية العاديات) تيمنا بقسم الله في سورة العاديات وهي الخيل التي تعدو . وإتبعت المنهج التحليلي ، التفسير- النقد – الإستنباط  . أما أسباب إختيار البحث :  أولا – بيان الوجهة الشرعية الفقهية في الفروسية ومسابقاتها وأحكامها وأنها من النشاطات الإسلامية التي نظم الفقهاء أحكامها وحل التنازعات فيها . ثانيا- إحياء سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم إذ أن تعلم الفروسية وركوب الخيل من السنن المهجورة عند كثير من المسلمين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال:(علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل) . ثالثا- بيان أن ديننا الحنيف يشتمل على كافة أنشطة الحياة النافعة سواء كانت دينية أو دنيوية . وقد إشتملت خطة البحث على مبحثين : المبحث الأول في مفهوم سباق الفروسية وقد تضمن ثلاثة مطالب : المطلب الأول إشتمل على ذكر تعريف سباق الفروسية . والمطلب الثاني إشتمل على بيان حكمة مشروعية سباق الفروسية وأنواعها وماتكون فيه الفروسية وفي المطلب الثالث تناولت بيان فضل الخيل وماحمد من صفاتها . والمبحث الثاني : في فضل أحكام سباق الفروسية  وقد إشتمل على ثلاثة مطالب : المطلب الأول في ذكر الخيل في بيان شروط سباق الفروسية والمطلب الثاني في حكم سباق الفروسية والمطلب الثالث في الرهان على سباق الفروسية ، والخاتمة تضمنت نتائج البحث والتوصيات وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .