cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



البطالة وأثرها على خريجي الجامعات والأسر في بلدية تراغن الليبية: دراسة من منظور الشريعة الإسلامية

الملخص

تعد البطالة من أشد المخاطر التي تهدد الاستقرار وتماسك المجتمعات سواء في الدول المتقدمة أو الدول النامية إذ تسبب عدة مشاكل اقتصادية واجتماعية، أمنية وسياسية؛ ولها آثار سيئة على الفرد والأسرة والمجتمع؛ وعليه فإن مشكلة الدراسة تتركز على سؤال رئيس المتمثل في ما طبيعة أثر  البطالة على خريجي الجامعات والأسر ونظرة الشريعة الإسلامية في ذلك ببلدية تراغن الليبية، ومن أهداف البحث التعرف على مفهوم واسباب البطالة لدى خريجي الجامعات في بلدية تراغن الليبية، وتوضيح آثار مخاطر البطالة على خريجى الجامعات وأسرهم من منظور الشريعة الإسلامية، وأتبع الباحث منهج الاستقرائي التحليلي الذي يقوم على وصف وتحليل  طبيعة أثر  البطالة على خريجي الجامعات والأسر ونظرة الشريعة الإسلامية في ذلك ببلدية تراغن الليبية، ووصولا إلى أهم النتائج المتمثلة في أن البطالة تعتبر خطرا اقتصاديا علي مستوى المجتمع بوجود طاقة معطلة من قوة  اليد العاملة داخل بلدية تراغن الليبية  بدون عمل، مما يؤتر سلبا علي النمو النشاط الاقتصادى ويضعفه، وتعتبر بطالة خريجين الجامعات ببلدية تراغن خسارة

تؤدي إلى هدم البناء النسيج الاجتماعي،  والى انخفاض أواصر الروابط التى  يحملها  الناس  اتجاه الموسسات الرسمية والانظمة وقيم الشريعة الإسلامية السائدة في مجتمع تراغن الليبية.

كلمات مفتاحية: البطالة- الآتار- المخاطر- المعالجة- المجتمع .