cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



التأصيل الشرعي للوسطية في الإسلام

ترتبط الوسطية بكافة جوانب حياة الأفراد والمجتمعات الإسلامية، ولكن معانيها تتعدد الوسطية في اللغة والاصطلاح بتنوع اللغة العربية ووسعها، وكذلك تتنوع مدلولات الوسطية في الإسلام بتنوع استخدام الكلمة في العديد من المواطن القرآنية والسنية النبوية. فنرى تارةً بأن الوسطية تعني العدل، وتارة بمعنى الاعتدال، وتارةً بمعنى الميزان، وتارة أخرى بمعنى الأفضلية والجمال، وأخيراً بمعنى البنية الزمانية والمكانية. ولذا كان لزاماً الغوص في شرح معنى الوسطية لغة واصطلاحاً، والتعمق في مدلولات الوسطية في الإسلام، وذلك عبر منهجٍ وصفيٍ تحليليٍ يعتمد على مراجعة وتحليل أهم الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي توضح ماهية الوسطية في الإسلام وأسسها، إضافة إلى مناقشة وتحليلِ دراساتٍ سابقةٍ ذاتَ صلةٍ بالموضوع.

بعد تبيان وتفصيل مختلف معاني ومدلولات الوسطية في اللغة والاصطلاح والقرآن والسنة، نقوم هذه الدراسة بتسليط الضوء على أهمية ومنزلة الوسطية في الإسلام، وكيف أنها – متمثلة بالصراط المستقيم – تعد مفتاحاً لفهم الدين الإسلامي وحكمته ومعانيه، كما وتقويم سلوك الفرد بين الخيريين أو النقيضين أو خير الشريين.

وقد يساء فهم الوسطية على أنها دعوة للتساهل والمداهنة، ولذا كان من الضروري أن تسعى هذه الدراسة إلى إبراز دور القرآن الكريم والسنة النبوية الهام في إرساء ملامح الوسطية وشرح محدداتها وضوابطها. آملين بذلك أن تقوم هذه الدراسة بالمساهمة بتزويد المكتبات العلمية بدراسة مهمة حول التأصيل الشرعي للوسطية في القران الكريم والسنة الشريفة.

تخلص الدراسة إلى أن وسطية الإسلام جامعة للخيرية والعدل واليسر ورفع الحرج والحكمة والاستقامة والبينية، وهي منارة تنأى عن جميع معاني الغلو والإفراط والتفريط والجفاء. وبذلك تكون وسطية الإسلام ميزاناً عادلاً معتدلاً خيّراً فاضلاً متفاضلاً ومفرقاً بين الخير والشر، وهادياً إلى ما يحقق التوازن بين الروحية والمادية، الفردية والجماعة، والواقعية والمثالية.