cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



التسامح في الخلافات المذهبية بين المسلمين في منظور سماحة الشيخ أحمد الخليلي مفتي سلطنة عمان

الملخص

هدفت هذه الدراسة الوصفية مناقشة موضوع التسامح في الخلافات المذهبية بين المسلمين، وفق منظور سماحة الشيخ أحمد الخليلي مفتي سلطنة عمان. تكمن المشكلة في نظرة بعض المسلمين إلى التسامح بين مغال ومقصر ومفرط، حيث هناك من يبالغ في المطالبة بالتسامح دون قيد أو شرط، فيتسامحون في كل شيء دون مراعاة لحدود الإسلام وحرماته وضوابطه. وهناك من يضيّقون دائرته فيتناسون رحمة الإسلام وسعة عفوه وسماحته وأمره باللين والتساهل في المعاملة، فيضيقون على عباد الله ويتعاملون بالشدة. استعمل الباحث المنهج الوصفي التحليلي، وناقش الموضوع في أربعة مباحث: عرض الأول التسامح في القرآن والسنة وعند العلماء المتقدمين. وناقش في الثاني؛ رأي سماحته حول مستوى الخلاف بين المسلمين. وخصص المبحث الثالث لرأي سماحته في تعدد المذاهب. واشتمل المبحث الرابع على راي سماحته في متانة الروابط بين فئات المسلمين. بينت النتائج: أنَّ اختلاف المسلمين في الشكليات والفرعيات لا يرقى لتفريق المسلمين، وأنَّ الخلاف في الرأي نعمة لا نقمة، وضرورة مراعاة المسلمين لمشاعر بعضهم البعض. وأنَّ تنوع المذاهب يعني تكامل الدين. فالتمسك بالمذهب لا يعني التعصب ونبذ الآخر، ويبقى التسامح بين المسلمين واجب ديني ومطلب حتمي.

كلمات مفتاحية: أحمد الخليلي، التسامح، الخلافات المذهبية، المسلمون.