cover

مجلة أصول الشريعة للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

يتم نشر مجلة أساسيات الشريعة للأبحاث المتخصصة كل ثلاثة أشهر ، وهي مصممة لمن يبحث عن الرفاهية ويستند إلى المعرفة. وهي تسعى إلى توفير منصة للباحثين الممتازين لعرض القيم والمواضيع المختلفة للعلوم الدينية والاجتماعية التي اكتسبها التعلم والممارسة والنظر فيها. تهدف إلى أن تصبح نقطة التقاء وقناة للباحثين لنشر أعمالهم المبتكرة ، فيما يتعلق بتفسير علوم الشريعة الإسلامية وأنظمتها وتعزيز العلوم الاجتماعية لتصبح برامج ملائمة تخدم الإنسان والمجتمع بشكل كبير ومحايد الطريق.

مهمتنا هي الحفاظ على جهود الباحثين وأعمالهم المبتكرة في علوم الشريعة الإسلامية المعروفة بقيمتها الحضارية الإنسانية ، والتي من خلالها يمكننا نشر الوعي بين الناس وضمان احترام وقوة الهوية الإسلامية في مختلف المجالات العلمية والثقافية ، و البيئات الاجتماعية.

لذلك ، تم تصميم هذه المجلة لتكون بمثابة منصة لتحديد الأبعاد الدينية والاجتماعية المختلفة للمعرفة ، مثل اعتبار القرآن الكريم المصدر الأساسي والأساسي للقواعد الإسلامية التي تتبعها السنة (سيرة النبي محمد) السلام عليكم ورحمة الله عليه وسلم يشرح القرآن الكريم ويوضحه ، إلى جانب دراسات الشريعة التابعة له عن الفرد والمجتمع ، مثل الدراسات التي تتناول الاجتهاد والتي تركز على دراسة القضايا الحديثة وإيجاد الحلول لها.



التأثير المجتمعي للإلحاد المعاصر وتحديات المواجهة لدى الفرد المسلم

الملخص

إن الأدلة العقلية والنقلية والحس والفطرة تدل على وجود الخالق سبحانة وتعالى، وهذا الطريق القويم سابلة الحياة المطمئنة المؤدية إلى السعادة والفلاح، ومع السير نحو هذا الطريق تخطفته مخالب الإلحاد سواءً بمعناه القديم أو المعاصر، هذه العقيدة التي بدأت بخاطرة ثم فكرة ثم عزيمة ثم إرادة ثم عمل فخرجت وانتشرت في كثيرٍ من البلدان والمناطق ممّا أثر تأثيراً على الحياة المجتمعية من خلال تعبئة الأفكار وتلوث المعتقد حتى وصل الحال من المطمئن والمؤمن بالله وبوجوده إلى حال إنكار وجوده؛ فجاءت أهمية هذه الدراسة في بيان آثار الإلحاد المعاصر على الحياة المجتمعية للفرد المسلم والبحث على أنجع وأفضل السبل والطرق لمواجهة هذا السيل العارم من الافكار الإلحادية الهدّامة، فإن التحديات كبيره والمسؤوليات جسيمة خصوصاً في ظل الانتشار المتزايد لهذا المرض العُضال، وتهدف هذه الدراسة إلى بيان معنى الإلحاد المعاصر والفرق بينه وبين الإلحاد القديم وإيجاد الخطوات العلمية والعملية لمعالجة هذه الظاهرة، واتبع الباحث منهج تحليل المحتوى والمنهج الوصفي التحليلي للدراسات النوعية الواردة في مجال ودائرة الإلحاد، ونتج عن هذه الدراسة بيان معنى الإلحاد المعاصر وأهم الأفكار والمدارس ومعرفة إحصائيات تأثير الإلحاد على الأفراد والمجتمعات وتم التوصّل إلى أهم الطرق والوسائل لمواجهة ومعالجة هذا الخطر سواءً على مستوى الفرد أو المجتمع.

الكلمات المفتاحية: الإلحاد،الالحاد المعاصر، المجتمع.